عيدكم مبارك

تمرُّ على المسلمين مناسبات إسلامية عطرة فتعمُّ أجواء الفرحة بها أركان المعمورة من بلاد المسلمين. ولا شك في أن رحلة الحجّ في الزمان الغابر كانت شاقّة أكثر من أيامنا هذه، وحصلت فيها حوادث كثيرة حتى إنّ من الحجيج من فارق الحياة في طريقه إلى بلده... واليوم... ومع توفر المواصلات السريعة وتقديم الخدمات الاجتماعية والطبّية ازدادت همّة الكثيرين لأداء فريضة الحجّ والعمرة داعين الله عزّ وجلّ أن يتقبّل منهم حجّهم وأن يجعله مبرورًا.

ذو الحجة 1440 / آب 2019

حج مبرور وسعي مشكور

في كل عام، يقصد الملايين من المسلمين المتشوقين مكّة المكرّمة وأرض عرفات لتأدية فريضة الحجّ المباركة، ولزيارة قبر النبيّ محمّد ﷺ في المدينة المنوّرة، وأما أهلهم وأحبابهم فيدعون لهم بالخير وقَبول العمل، ويفرحون بعيد الأضحى المبارك حيث يعايد بعضهم بعضًا، ويزورون أقرباءهم بنية طيبة.

ذو الحجة 1440 / آب 2019

للأعداد السابقة انظر الأرشيف